شعر حب (احتمال في النوم كي ألقى خيالكم ان المحل لمحتاج الى الحيل

عندي أحاديثُ أشواقٍ أضنُّ بها
فلستُ أودعها للكتبِ والرسلِ
وَلي رَسائلُ في طَيّ النّسيمِ لكُمْ
ففتشوا فيهِ آثاراً من القبلِ
كتمتُ حبكمُ عن كلّ جارحة ٍ
منَ المَسامعِ وَالأفواهِ وَالمُقَلِ
وما تغيرتُ عن ذاكَ الودادِ لكم
خُذوا حَديثيَ عَنْ أيّاميَ الأُوَلِ
بيني وبينكمُ ما تعلمونَ به
حبٌّ ينزهُ عنْ عيبٍ وعن مللِ
ودٌّ بلا ملقٍ منا يزخرفهُ
يُغني المَليحة َ عن حَليٍ وعن حُللٍ
غِبتمْ فَما ليَ من أُنْسٍ لغَيبَتِكمْ
سوَى التّعلّلِ بالتّذكارِ وَالأمَلِ
أحتالُ في النومِ كيْ ألقى خيالكمُ
إنّ المُحِبّ لمُحتاجٌ إلى الحِيَلِ
Posted in Default Category on August 08 at 01:51 AM

Comments (0)

No login